السبت، أبريل 12، 2008

أليس في ءال فرعون مؤمن


لقد حكى لنا القرآن الكريم في قصة فرعون أنه لما طغى فرعون وتجبر وجاوز ظلمه الحد حتى قال

( ذروني أقتل موسى )

وكان من ءال فرعون رجل مؤمن يكتم إيمانه وكان من بطانة فرعون مقربا منه فلما رأى هذا الرجل ظلم فرعون وطغيانه صدع بالحق ولم يستطع كتمانه فقال

( أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله )

وللأسف الشديد كان شعب فرعون أحسن حظا من شعب مبارك

لأنهم وجدوا في بطانة فرعون من يصدع بالحق ويصد فرعون عن ظلمه

ونحن لم نجد في بطانة مبارك إلا هامان وقارون

( وزير فاسد وصاحب مال مستبد )

فزادوه ظلما وطغيانا على ظلمه وطغيانه ولم يروا إلا أنفسهم وإن مات الناس جوعا وأكل بعضهم بعضا




فنحن للأسف لم نجد في ءال فرعون مؤمن